من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

سيل من الإنتقادات لترامب بسبب وصفه دولا بالقذرة

سيل من الإنتقادات لترامب بسبب وصفه دولا بالقذرة

عبّر زعيم الحزب الجمهوري في الكونغرس الأمريكي “بول رايان” عن أسفه من عبارة الرئيس دونالد ترامب التي وصف فيها بعض الدول بـ”البؤر القذرة”، وقال انها مؤسفة للغاية وغير مفيدة، في حين ندد بها مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان واعتبرها عنصرية ومخزية.

و تابع الزعيم الجمهوري أن أسلافه من المهاجرين من إيرلندا وغيرها من الدول قد ساهموا في بناء الولايات المتحدة ونهضتها.

و أضاف رايان: قرأت تلك التعليقات وأول شيء جاء إلى ذهني كان أنها مؤسفة للغاية وغير مفيدة. ولكن هل تعرف ما فكرت به فورا؟ فكرت في عائلتي فهي مثل الكثير من الناس، جاؤوا من إيرلندا على متن ما يسمى سفن التابوت، جاؤوا إلى هنا وأنشؤوا خطوط السكك الحديدية.

يشار الى أن ترامب قد تنصل من استخدام تعبير “بؤر قذرة” في وصف دول معينة يأتي منها مهاجرون إلى الولايات المتحدة، بعدما أثار موجة استياء وتنديد واسعة داخل البلاد وخارجها.

و غرّد ترامب على موقع تويتر: إن هذه ليست اللغة التي استخدمها خلال اجتماع عقده الخميس مع عدد من أعضاء الكونغرس بشأن قوانين الهجرة.

و كانت وسائل إعلام نقلت عن ترامب وصفه دولا مثل هايتي والسلفادور -إضافة إلى دول أفريقية- بأنها أوكارٌ قذرة، وجاء ذلك في معرض حديثه عن خيبة أمله عندما طرح مشرعون فكرة استعادة الحماية للمهاجرين القادمين من هذه الدول.

و أثار وصف ترامب الذي نقلت فحواه صحيفة واشنطن بوست عن مشرعين حضروا الاجتماع معه داخل البيت الأبيض، استياء داخل الولايات المتحدة وخارجها.

من جانبه ندّد مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بالتصريحات المنسوبة لدونالد ترامب. وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان: إن وصف الرئيس الأمريكي لبعض الدول ببؤر القاذورات صادم ومخز ولا يوصف إلا بالعنصرية.

و أضاف كولفيل: هذه تعليقات صادمة ومخزيةٌ من رئيس الولايات المتحدة، أنا آسف لكن ليست هناك كلمة أخرى يمكن للمرء أن يستخدمَها سوى: العنصرية.

من جهته، أوضح مساعد نائب وزير العدل الأميركي سابقا بروس فاين أن الكثير من الدعاوى القانونية التي تتحدى الرئيس ترامب تتعلق بالمهاجرين وأصولهم، لأن نواياه تستند لآراء لا تليق بأصولهم وجنسياتهم، مشيرا إلى أن القوانين الأمريكية تمنع اتخاذ مواقف وقرارات على أساس جنسيات المطالبين بالهجرة.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *