من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

ايران تتوعد أمريكا بردّ حازم إزاء إضرارها بالبلاد

ايران تتوعد أمريكا بردّ حازم إزاء إضرارها بالبلاد

 توعّد وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي، امريكا بأنها ستتلقى ردا حازما إثر إضرارها بايران مؤخرا على غرار المرات السابقة، مشيرا الى التحريض الامريكي الأخير خلال أعمال الشغب في بعض المدن الايرانية.

وأكد العميد حاتمي على هامش اجتماع مجلس الوزراء الايراني يوم الاربعاء نقلا عن وكالة “فارس”، أن ايران بصفتها بلد مستقل أثبتت أنها لاتتحمل مثل هذه الأضرار، وذلك تعليقا على كلمة المرشد الأعلى للثورة الايرانية التي توعد بها الامريكيين بأنهم سيعاقبون على الخسائر التي ألحقت بايران في الأيام الماضية.

وتابع وزير الدفاع الايراني أن ماقاله قائد الثورة الاسلامية، أمر قد خبره الامريكيون عدّة مرات في السابق، وسيتلقون ردا حازما هذه المرة على غرار الردود التي تلقوها في كل مرة أضروا بها ببلدنا.

وخلال أعمال الشغب الاخيرة التي وقعت في ايران اعتمد مجلس النواب الأمريكي بشبه إجماع، قرارا يدعم هذه الأعمال بذريعة قضية حقوق الانسان.

والنص الذي أقر بأغلبية 415 صوتا مقابل صوتين، يؤكد دعم الكونغرس للشعب الإيراني المنخرط في تظاهرات مشروعة وسلمية.

وبحسب فرانس برس، الكونغرس اتهم ايران بالانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان.

وقال المسؤول الاسبق في وزارة الخزانة الامريكية “باول كرغ رابرتز”، في مقال، ان تدخل واشنطن في اعمال الشغب الاخيرة في ايران كان واضحا للجميع.

ورأى مساعد وزير الخزانة الامريكية في عام 1981 “باول كرغ رابرتز”، في مقال له، ان واشنطن كانت تحاول دوما بعد انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979 لإعادة السيطرة على ايران.

وأوضح المسؤول الامريكي الاسبق ان واشنطن بعد نجاحها في ايجاد اعمال شغب في ايران انتقلت الى مجلس الامن الدولي لترتيب مشهد يزيد من التدخل في ايران، حيث تحولت اعمال العنف المدعومة امريكياً الى قضية حقوق انسان ضد ايران.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *