من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

نواب جزائريون يقدمون مذكرة احتجاج للسفير الأمريكي بشأن القدس

نواب جزائريون يقدمون مذكرة احتجاج للسفير الأمريكي بشأن القدس

مغرب نيوز-المغرب العربي

 

سلّم نواب من البرلمان الجزائري، مذكرة احتجاج للسفير الأمريكي جون دي روشي، دعوا فيها واشنطن إلى التراجع عن تنفيذ قرار دونالد ترامب، بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واحترام القرارات الدولية حول هذه المدينة المحتلة.

جاء ذلك وفق بيان للكتلة النيابية لحركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي في الجزائر)، الإثنين.

و ذكر البيان أنه بعد قرار ترامب، بشأن القدس المحتلة “طلب مجموعةٌ من نواب المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري) لقاء السّفير الأمريكي بالجزائر (جون دي روشي)، وتبليغه مذكّرة احتجاجٍ على ذلك”.

و لفت إلى أن مذكرة الاحتجاج “تعبّر عن قناعة وعقيدة الشعب الجزائري اتجاه القضية الفلسطينية”.

و أشار بيان الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم، إلى أن لقاء النواب الجزائريين بالسفير الأمريكي، (بمقر السفارة) جرى مساء أمس الأحد.

و أبلغ النواب الجزائريون ممثل الإدارة الأمريكية، وفق البيان، مطلبين أساسيين؛ الأول ضرورة “التراجع عن تنفيذ القرار، لما يترتّب عنه من تداعياتٍ خطيرة”.

أما المطلب الثاني فهو “الالتزام بالقرارات الدولية، والاعتراف بالحقوق التاريخية والمشروعة للشعب الفلسطيني، وحقّه في تقرير مصيره بكلّ الوسائل المشروعة، ومنها المقاومة بكلّ أشكالها، وفق ما تنص عليه الشرائع السماوية والمواثيق الدولية”.

و ذكر المصدر ذاته أن “السفير الأمريكي وعد بتبليغ هذه المطالب والانشغالات فورًا إلى الإدارة الأمريكية”.

و الخميس الماضي، منعت قوات الأمن مجموعة من نواب البرلمان عن كتلتي حركة مجتمع السلم، والاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، من الوصول للسفارة الأمريكية لتسليم عريضة ضد قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول نقل سفارته للقدس.

و في نفس اليوم، أصدر البرلمان الجزائري بغرفتيه، بيانا مشتركا، استنكر فيه بشدة قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس المحتلّة. داعيا برلمانيي العالم وفي مقدمتهم ممثلي الشعب الأمريكي في الكونغرس إلى “ضرورة التصدي لقرار الإدارة الأمريكية المجحف ذي العواقب الوخيمة على الوضع في المنطقة”.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *