رغم ترشحه ب69 قائمة فقط : غازي الشواشي..نتائج البلديات أكدت مكانة الحزب في المشهد السياسي

رغم ترشحه ب69 قائمة فقط : غازي الشواشي..نتائج البلديات أكدت مكانة الحزب في المشهد السياسي
قال أمين عام حزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي إنّ نتائج الإنتخابات البلدية التي احرزها حزبه تؤكد انه يحظى بثقة الناخب مقارنة ببقيّة الاحزاب رغم ترشحه في 69 قائمة فقط .
وأوضح في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم السبت أنّ التيار في صعود ويمكن ان يكون البديل في الإنتخابات القادمة في صورة مواصلته للمنهج نفسه وتحسين أدائه وهو ما أكّده محللون سياسيون وفق تعبيره.
من جهة أخرى أكّد الشواشي أنّ حزب التيار ينخرط في التحالفات التي تهدف إلى خدمة الشأن المحلي باعتبار أنّ هذه الإنتخابات لا علاقة لها بالسياسة وترتبط مباشرة بالشؤون المحلية التي لا تتطلب تحالفات بقدر ما تتطلب توحيد العمل لتنفيذ البرامج الانتخابية وخدمة المواطن مطالبا في هذا الصدد الأحزاب والقائمات الفائزة بضرورة تجاوز التجاذبات داخل المجالس البلدية والتركيز على تنفيذ هذه البرامج التي تتقارب اجمالا .
ولدى تطرقه الى نسبة الاقبال على هذه الانتخابات أوضح الشواشي أنه كان من المفروض أن تكون هذه النسبة مرتفعة بالنظر إلى أنّها أوّل انتخابات بلدية في تاريخ تونس ما بعد الثورة وتأتي في إطار تركيز السلطة المحلية تكريسا للباب السابع من الدستور معتبرا ان المناخ الاقتصادي والاجتماعي والسياسي حال دون تسجيل نسبة اقبال هامة .
وبيّن في هذا الصدد أنّ حالة الإحباط واليأس التي يعيشها المواطن ساهمت في العزوف عن المشاركة في الانتخابات البلدية وهي مسألة تسبّبت فيها عدّة عوامل أخرى من بينها ضعف أداء هيئة الإنتخابات في مجال تحسيس المواطنين على الإقبال الى جانب فشل الأحزاب في التعبئة وعدم مشاركة الإعلام بفعالية لإيجاد مناخ إيجابي وإيصال صوت القائمات المترشحة إلى الناخبين .
و بخصوص نتائج الإنتخابات ، أشارالشواشي أنّها تؤكّد ان الأحزاب الكبرى (النهضة والنداء) فقدت جزءا كبيرا من قواعدها الانتخابية رغم تصدرها ترتيب نتائج الانتخابات وذلك يعود الى ترشح هذه الاحزاب في كافة الدوائر الانتخابية (350) من جهة الى جانب كونها تتمتع بإمكانيات مالية وبشرية لافتا الى وجود عامل اخر وهو اتاحة كافة الوسائل لهذه الاحزاب و من بينها استعمال أجهزة الدولة في إشارة إلى حركة نداء تونس وفق تقديره .
وأوضح أنّ المواطنين خيّروا المستقلّين وهي مسألة طبيعية وفق تعبيره باعتبارها انتخابات قرب وترتكز على الإنتماء والكفاءة ومدى الرغبة في خدمة المواطن.
من جهة أخرى اعتبر الشواشي أنّ تونس في مرحلة هامة من مسار الإنتقال الديمقراطي ونجحت في انجاز هذه الإنتخابات رغم بعض الثغرات وعليها مواصلة إنجاح بقية المسار وتركيز الهيئات الدستورية واحترام آجال الإنتخابات.
يذكر ان التيار الديمقراطي حصل في الانتخابات البلدية الاخيرة التي دارت يوم 6 ماي الفارط على 4 فاصل 19 بالمائة من الاصوات واحتل المرتبة الثالثة ب75619 صوتا .”

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *