من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

حفتر يأمر بالقبض على الورفلي و يصفه بالهارب من السجن

حفتر يأمر بالقبض على الورفلي و يصفه بالهارب من السجن

أصدر اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الأربعاء، أمرا إلى وحدات الشرطة العسكرية التابعة له، بإلقاء القبض على آمر محاور القوات الخاصة، المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية محمود الورفلي.

ووصف اللواء المتقاعد، الورفلي في أمر القبض، بالهارب من السجن العسكري، مشددا كذلك على ضبط وإحضار أعوانه الذين يثيرون الشغب ويهددون الأمن العام، حسب وصف حفتر.

وكان مصدر مقرب من عملية الكرامة، قد أفاد لـ”عربي21″ الأربعاء الماضي، بأن مسلحين من القوات الخاصة، أخرجوا الورفلي من سجن الشرطة العسكرية في مدينة المرج شرق بنغازي.

وكشفت مكالمة مسربة عبر الجهاز اللاسلكي، لآمر المحاور بالقوات الخاصة الصاعقة محمود الورفلي يطالب فيها بمعرفة مصير أموال بمبالغ كبيرة، مهددا ومتوعدا فيها رئيس هيئة الاستثمار العسكري، المدني الفاخري، الموالي للواء المتقاعد، لاتهامه بسرقة المال العام.

وشدد الورفلي على التمسك بالتحقيق في هذه القضية ومتابعة من تسلم الأموال ومن لم يستلم، وأين ذهبت؟ مؤكدا أنهم لن يتركوا هذا الموضوع إلى أن يعثروا على الأموال كاملة.

وتحدث الورفلي خلال مكالمته عن رئيس هيئة الاستثمار العسكري التابع للقيادة العامة لعملية الكرامة المدني الفاخري، قائلا: “أما بالنسبة للمدني الفاخري فهو المستهدف رقم واحد ونعتبره من دواعش المال العام، ومستمرين في البحث عنه إلى يوم القيامة”، وفق تعبيره.

وبحسب المكالمة التي نشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء، فقد أشار الورفلي إلى أن المدني الفاخري مدان ومتهم بالسرقة والفساد، مطالبا القوة التابعة له بمعرفة من يقف خلفه، داعيا المدني إلى الإبلاغ عمن يقف وراءه لدى الجهات العالية.

وعمم آمر المحاور بالقوات الخاصة الصاعقة في ختام مكالمته أوامره بشأن المدني الفاخري على قواته في بنغازي، ورد عليه أحد أفراد بأنه تم استلام المعلومات بالكامل وتعميمه، وأن قوة من كتيبة الصاعقة تحت التعليمات وفي جاهزية كاملة، وفق قوله.

واقتحم الورفلي، مساء أمس الإثنين الماضي، مقر هيئة الاستثمار العسكري والأشغال العامة التابع للقيادة العامة لعملية الكرامة في منطقة الحدائق ببنغازي، وقام رفقة القوة التابعة له، بالاستيلاء على بعض الممتلكات والمستندات الخاصة بمقر هيئة الاستثمار العسكري قبل مغادرته المكان.

هذا وأصدرت الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة الجنائية الدولية، الأسبوع الماضي، أمراً ثانياً بالقبض على القيادي بعملية الكرامة محمود الورفلي لارتكابه جرائم حرب ضد مدنيين في مدينة بنغازي ومحيطها شرق ليبيا.

وقالت الدائرة بحسب مذكرة الاعتقال: “أصدرت الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة الجنائية الدولية، يوم الرابع من يوليو 2018، أمراً ثانياً بالقبض على محمود مصطفى بوسيف الورفلي، لمسؤوليته المدَّعى بها عن ارتكاب جريمة الحرب المتمثلة في القتل العمد في سياق النزاع المسلح غير ذي الطابع الدولي الدائر في ليبيا”.

ونصت مذكرة القبض على أن الدائرة خلصت إلى وجود أسباب معقولة للاعتقاد بأن الورفلي ارتكب بنفسه جريمة الحرب المتمثلة في القتل العمد في سياق حادثة ثامنة جرت في 24 جانفي الماضي، حيث يُدَّعى بأنه أطلق النار على 10 أشخاص أمام مسجد بيعة الرضوان في بنغازي شرق ليبيا فأرداهم قتلى.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *