الصحف الفرنسية: مستقبل ليبيا في ظل مرض المشير خليفة حفتر ومظاهر عودة “القذّافية”

الصحف الفرنسية: مستقبل ليبيا في ظل مرض المشير خليفة حفتر ومظاهر عودة “القذّافية”

من بين أبرز المواضيع التي حظيت باهتمام الصحف الفرنسية الصادرة اليوم فرنسا تأمل ان تسهّل العلاقات المميزة بين ترامب وماكرون التعاطي مع القضايا الخلافية العالقة، وحرجٌ في وزارة الدفاع الفرنسية بعد الأنباء عن حوادث رافقت إطلاق الصواريخ على سوريا. كما اهتمت هذه الصحف بالمستقبل السياسي في ليبيا في ظل مرض المشير خليفة حفتر والأنباء عن إمكانية عودة “القذافية”.

ترامب وماكرون يتحدّثان مع بعضهما البعض مثل صديقيْن قديميْن، هكذا عنونت صحيفة “ليبراسيون” في معرض حديثها عن الصداقة التي تربط الرئيسيْن الأمريكي والفرنسي بمناسبة زيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس ماكرون يوم الاثنين المقبل وتستمر ثلاثة أيام.
وتقول الصحيفة إنه على الرغم من الاختلاف في الأسلوب فإن الزعيميْن قريبان للغاية، فلا عجب اذاً ان يحجز الرئيس الأمريكي لنظيره الفرنسي أول زيارة رسمية يقوم بها زعيم أجنبي الى واشنطن منذ بداية رئاسته.

هذه العلاقة الوطيدة بين ترامب وماكرون لا تعني – كما ترى “ليبراسيون”- ان كل الملفات المطروحة على الطاولة ستجد طريقها الى الحل، وحتى اوساط الرئاسة الفرنسية تُقرّ بانه من المستبعد حصول اختراق ديبلوماسي بشأن الملفات الخلافية الكبرى، مثل إيران والمُناخ والتجارة الدولية. ولكن هذه الزيارة تكتسي بُعدا رمزيا عبر إضفاء دينامية على العلاقات الثنائية لتسهيل التطرق الى عمق القضايا المطروحة.

كواليس الضربة العسكرية بسوريا تكشف إخفاقات تُحرج وزارة الدفاع الفرنسية

صحيفة “لوباريزيان” تتطرق الى الضربات العسكرية التي نفذتها باريس مع واشنطن ولندن الأسبوع الماضي ضد عدة أهداف في سوريا، على خلفية استخدام بشار الأسد السلاح الكيميائي ضد شعبه. ويبدو ان الضربات الصاروخية الفرنسية، تخللتها إخفاقات وليست ناجحة تماما كما كان يُعتقد في قمة الدولة، كما تقول الصحيفة-حيث منعت حوادث تقنية ولوجستية إطلاق عدة صواريخ انطلاقا من السفن الحربية الفرنسية، كما ان احدى طائرات “الرافال” الخمس لم تتمكن من إطلاق صاروخها الثاني.

وتتابع اليومية الفرنسية ان عطلا في الكومبيوتر قد يكون سببا في فشل الفرقاطتيْن الفرنسيتيْن في إطلاق صواريخ كروز البحرية الجديدة فيما تم إطلاق ثلاثة من هذه الصواريخ التي يصل مداها ألف كيلومتر من فرقاطة الاحتياط التي رافقت السفينتيْن الاخرييْن.

أمام هذه التسريبات الصحفية-تضيف “لوباريزيان”-أكدت وزارة الدفاع الفرنسية ان هذه الحوادث لم تؤثر على نتائج العملية وان الأهداف المحددة للعملية تم بلوغها.

مستقبل ليبيا في ظل مرض المشير خليفة حفتر ومظاهر عودة “القذّافية”

الحديث عن المستقبل السياسي في ليبيا هذه الأيام يترافق مع حدثيْن، الأول مرضُ الرجل القوي في شرق ليبيا المشير خليفة حفتر والذي يتلقى العلاج حاليا في أحد مستشفيات باريس. والثاني مظاهر الحنين لنظام القذافي أو ما تبقى منه على الأقل. عن هذا الموضوع كتبت صحيفة “لوفيغارو” قائلة ان الألسنة تحررت في ليبيا وأصبحت تتحدث أكثر فأكثر وعلى الملأ عن الأوضاع الحالية المتردية في ليبيا مقارنة بعهد نظام معمر القذافي.

وتابعت “لوفيغارو” في ريبورتاج لها من طرابلس، ان لمياء وهي فتاة كانت تحتسي قهوة في احدى المقاهى مقابل الشاطئ تتحدث علنا عن القذافي وهو أمر لم تكن لتخاطر بعواقبه قبل عاميْن، وقالت هذه الفتاة صراحة “إذا نُظمت انتخابات رئاسية فأصوّت لسيف الاسلام “نجل الزعيم الليبي السابق”.

في 2011، كنا نعتقد ان ليبيا ستتطور مثل دول الخليج، تضيف الفتاة الليبية – ولكن اليوم حتى في الصومال هم في أحسن وضع منا، ولذلك لا بد ان تستعيد ليبيا استقرارها الأمني والاقتصادي، وهذه المهمة لا بد ان توكل لقذافي.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *