الاندبندنت: كشف عمليات اغتيال نفذها الموساد لـ “2700” شخصية باستخدام و سائل مرعبة

الاندبندنت: كشف عمليات اغتيال نفذها الموساد لـ “2700” شخصية باستخدام و سائل مرعبة

 كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم الأحد على لسان الكاتب “إيثان برونر” عن قيام الموساد الإسرائيلي باغتيال “2700” شخصية حول العالم باستخدام معجون الاسنان والهواتف المتفجرة.

وبحسب كتاب جديد نشرته صحيفة “احرنوت” العبرية فان هذه التقنيات تؤكد أن إسرائيل نفذت ما لا يقل عن 2700 عملية اغتيال منذ 70 عاما على وجودها.

وبحسب الصحيفة البريطانية فقد أقنع رونين بيرغمان، مراسل المخابرات في صحيفة يديعوت أحرونوت، العديد من عملاء الموساد والجيش ليروا قصصهم، وبعضهم استخدم أسمائه الحقيقية، حيث يعد هذا الكتاب أول نظرة شاملة على استخدام إسرائيل لعمليات القتل التي ترعاها حول العالم.

وبناء على 1000 مقابلة وآلاف من الوثائق، يبين هذ الكتاب أن إسرائيل استخدمت الاغتيالات المنظمة مما أسفر عن مقتل عشرات العلماء النوويين بدلا من شن هجوم عسكري مباشر كما يكشف الكتاب أن إسرائيل استخدمت التسمم الإشعاعي لقتل ياسر عرفات.

وعنوان الكتاب كان “إذا كان شخص ما يريد قتلك اقتله أولا” وهو مبدأ تلمود اليهودية القديمة، ويقول الكاتب بيرغمان إن نسبة كبيرة من الأشخاص الذين قابلهم أشاروا إلى أن هذا المقطع كمبرر لعملهم.

والكتاب يعتبر تاريخ محكم للشخصيات والتكتيكات من مختلف أجهزة الاستخبارات منذ السبعينيات، حيث فتح رئيس عمليات الموساد مئات الشركات التجارية في الخارج بحجة أنها قد تكون مفيدة يوما ما، حيث أنشأ الموساد أعمال شحن بحري في الشرق الأوسط.

يذكر أن الموساد هو منظمة المخابرات والخدمة السرية للكيان الصهيوني، تأسس في العام 1951، ويعتبر الموساد هو خط الدفاع الأول الذي يعول عليه الكيان الصهيوني في القيام بعمليات التجسس والاختطاف والاغتيالات.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *