تونس تبادر بترشيح أول امرأة لمنصب مدير عام ‘ الألكسو’

تونس تبادر بترشيح أول امرأة لمنصب مدير عام ‘ الألكسو’

علمت وكالة تونس افريقيا للأنباء ، من مصادر مطلعة، أنه تم ترشيح الدكتورة حياة قطاط القرمازي، المديرة الحالية لإدارة الثقافة وبرنامج حماية التراث بالألكسو، لمنصب مدير عام المنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، لتكون أول مرأة تونسية وعربية تتقدم لهذا المنصب.

ويأتي هذا الترشيح من قبل رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي في إطار تعزيز دور المرأة في العمل المنظماتي وتحقيق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين المرأة والرجل في مجال الريادة ومواقع القرار.

وشغلت الأستاذة الجامعية حياة القرمازي قبل التحاقها بالألكسو منذ سنة 2011، خطة مستشارة لدى وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث (2009-2011).

كما ترأست في نفس الفترة، خليّة مصادر الذّاكرة والهويّة الوطنية بالوزارة الأولى إلى جانب التدريس في عدد من مؤسسات التعليم العالي على غرار جامعة منوبة والمعهد العالي لمهن التراث والمعهد العالي لأصول الدّين بتونس.

وعملت حياة قطاط القرمازي منذ تعيينها بالألكسو على إرساء تقاليد العمل الشّبكي وتثمينه، بإحداث شبكة واسعة من الشّركاء، من داخل حدود الوطن العربي ومن خارجه، وذلك قصد تنفيذ نشاطات ثقافية مُشتركة في البلدان العربية. ومن أهمّ هذه الجهات الشّريكة : اليونسكو وهيئاتها الاستشارية، المنظّمة الإسلامية للتّربية والعلوم والثّقافة، الاتّحاد الأوروبي، المجلس الدّولي للمتاحف، المعهد الألماني للآثار، مؤسّسة التّراث الأندلسي، معهد العالم العربي، منظّمة المدن التّاريخية العربية، المركز الإقليمي العربي للتّراث العالمي في مملكة البحرين، الهيئة العربية للمسرح، اتّحاد الصحفيّين العرب.

كما أشرفت على تنظيم مجموعة من النّدوات والمنتديات واللقاءات العلمية بالتّعاون مع الجهات الرّسمية المُتخصّصة والمجتمع المدني ومن بينها : النّدوة الدّولية حول دور الثقافة في الوقاية من العنف والتطرّف، مقرّ الألكسو بتونس، يومي 17 و18 أفريل 2017 والنّدوة الدّولية حول تعزيز قيم السّلام والحوار ، بسوسة من 18إلى 20 أفريل 2016 ، فضلا عن المُنتدى الدّولي حول دور السّياحة في مُكافحة ظاهرة الإرهاب لدى الشّباب، مقرّ الألكسو بتونس، 27 ماي 2016 .

وتجدر الإشارة إلى أن انتخاب مدير عام الألكسو سيتم خلال الدورة الاستثنائية للمؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *