مرحلة خطر : احتياطي تونس من العملة لا يغطي إلا 90 يوم توريد

مرحلة خطر : احتياطي تونس من العملة لا يغطي إلا 90 يوم توريد

في أحدث المؤشرات الصادرة عن البنك المركزي التونسي، يغطي احتياطي العملية الأجنبية حاليا أقل من 91 يوم توريد، في انزلاق قياسي جديد لهذا المؤشر.
ويعادل احتياطي تونس من العملة الأجنبية إلى غاية 21 أوت 2017 نحو 11.7 مليار دينار، قادر على تغطية 91 يوم توريد فقط مقابل 117 يوم توريد في نفس الفترة من السنة الماضية.
ومن المعلوم لدى الأوساط الاقتصادية، أن بلوغ هذا المستوى من التغطية يشكل خطرا حقيقا قد ينذر بأزمة على مستوى التوازنات المالية العامة.
وقد ساهم استمرار انزلاق سعر الدينار التونسي إزاء العملات الأجنبية وأساسا الدولار والأورو في بلوغ تونس هذا الحاجز غير المسبوق في تغطية وارداتها في ظل تسجيل عجز تجاري قياسي تجاوز 8.6 مليارات دينار في جويلية 2017 مقابل معدل سنوي بـ 500 مليون دينار قبل الثورة.
ويتوقع ان يؤثر استمرار تدحرج سعر الدينار التونسي على كلفة خدمة الدين الخارجي (أصل الدين والفائدة) بالإضافة إلى ارتفاع التضخم الذي ظل يراوح في مستويات قياسية في مؤشر على تدهور القدرة الشرائية للمواطن التونسي عموما.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *