حسونة الناصفي الناطق الرسمي لحركة مشروع تونس: المبادرات والحلول غابت عن خطاب السبسي

حسونة الناصفي الناطق الرسمي لحركة مشروع تونس: المبادرات والحلول غابت عن خطاب السبسي

اعتبر الناطق الرسمي باسم حركة مشروع تونس حسونة الناصفي أنّ خطاب رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي عادي وغابت عنه المبادرات والحلول سواء بالنسبة للحكومة أو للشعب.
وأكّد وجود تداخل في صلاحيات رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة على غرار إعلان السبسي عن إعادة هيكلة في صلب وزارة الداخلية، متابعا ”هذا من شأن وصلاحيات السلطة التنفيذية التي يترأسها يوسف الشاهد”.
واعتبر حسونة الناصفي أنّ ”وزارة الداخلية من انجح الوزارات في الفترة الأخيرة، وكان لابد من الاهتمام بوزارات أخرى تسبب من على رأسها بمشاكل للدولة التونسية”، وفق قوله.
وأوضح انّ السبسي في خطابه لم يركّز على مشروع قانون المصالحة واكتفى بالتذكير بدور مجلس نواب الشعب ، مقابل التركيز على  المصالحة الإدارية . وقال ”بالنسبة لحركة مشروع تونس فإنّ الخطاب لم يخيّب ظننا، لأننا هذا ما كنا ننتظره”.
وأكّد أنّهم كانوا ينتظرون الأخذ بعين الاعتبار بالمبادرة التي تقدم بها الحزب المتعلقة بالدعوة الى حوار وطني، باعتباره الحل الأمثل لحل الازمة الحالية” لكن يبدو أن رئيس الجمهورية لم ير في ذلك حلا ممكنا”،  حسب قوله”.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *