إبراهيم غالي مرشح الجزائر لخلافة عبدالعزيز على رأس البوليساريو

إبراهيم غالي مرشح الجزائر لخلافة عبدالعزيز على رأس البوليساريو

أفادت مصادر إعلامية بأن الجزائر رشّحت القيادي إبراهيم غالي لخلافة الراحل محمد عبد العزيز على رأس جبهة البوليساريو الانفصالية. ووفق ذات المصادر، فقد دافعت الجزائر عن تعيين إبراهيم غالي رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثنائي للجبهة، وهو الذي سيسفر عن اختيار خليفة لعبدالعزيز لقيادة المرحلة المقبلة. وتعيش جبهة البوليساريو على وقع حراك سياسي بخصوص خلافة محمد عبدالعزيز، واعتبر مراقبون أن هذا الحراك يعد سابقة في تاريخ جبهة البوليساريو المتكتمة على صراع أجنحتها حول السلطة.

وساهم استفراد عبدالعزيز بمنصب الأمانة العامة للبوليساريو في تأزيم الأوضاع وتعقيد مفاوضات السلام بمعيّة الأمم المتحدة، وذلك بقمع الأصوات المعارضة للأطروحة الانفصالية والمطالبة بالتغيير والتجديد. وتبحث أجنحة القيادة في مرحلة ما بعد عبدالعزيز، حيث يطالب العديد من عناصر هذه الأجنحة بمواصلة نفس السياسة التي كان ينتهجها منذ السبعينات، في حين يشدد المعارضون لهذا النهج على ضرورة التغيير والارتقاء بالملف الصحراوي إلى أبعاد أخرى قد تربك مناصري الأطروحة الانفصالية.

واعتبر مراقبون أن التقارير الصادرة في وقت سابق والتي تدين بعض المسؤولين الجزائريين وقياديي البوليساريو بنهب المساعدات المقدمة من الاتحاد الأوروبي للاجئين الصحراويين بمخيمات تندوف، ستعزز موقف الجناح الذي يدعو إلى التغيير والمناهض لمحمد لامين ولد البوهالي، المحسوب على الجيل القديم، والذي أكدت تقارير إخبارية في وقت سابق أنه ربما يكون هو المرشح الأمثل للنظام الجزائري لخلافة عبدالعزيز، وذلك لاعتبارات عدّة أهمها حمله للجنسية الجزائرية وخدمته في صفوف الجيش الوطني الشعبي، وهو ما يضمن الولاء الكامل للسلطات الرسمية الجزائرية ويبعد كل احتمال للانقلاب أو مراجعة الطرح الانفصالي.

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *